ابراج 2018 توقعات

الأحرف بحث البداية

قراءة مقالات

مقالات متعلقة:

توقعات برج الميزان في شهر ابريل 2017

إنه شهر ممتاز لكي تسوي بعض المسائل العالقة ولكي تتخلص من بعض المشاكل التي أعاقت أمامك الطريق، فالسماء خالية من التأثيرات السلبية الكبرى، وبقليل من الجهود تتوصل إلى أهدافك بسلام. إذا لا تقبع في زاويتك، بل إنطلق واثقا لأن النجاح بإنتظارك. وقد تقع الفترة الأكثر وعدا في الأيام العشرة الأخيرة، حيت تستقبل خبرا رائعا أو تحتل منصبا أو توقع على عقد أو تكسب جائزة أو مبلغا من المال.

تتمتع بدعم بعض الرؤساء لكي تقدم على مبادرات تناسبهم، إذا كنت تعمل لحسابك الخاص فقد تتطور أعمالك حسب توقعاتك، مع مفاجات حلوة وزبائن جدد وأسواق متنوعة. تخرج ما في قلبك وتعبر عن مشاعرك وتتحرر من مخاوفك.
لا تنتظر لتضع جدولا بسلم أولوياتك. أجذب الحظ إلى جانبك وبرهن عن كفاءتك. قد تروج لنفسك أو تتحدت عن ماثرك وتكون للنقاشات والمفاوضات أدوار مهمة وإيجابية على مسارك. قد تلهمك السماء بما يجب القيام به لتحقيق بعض المشاريع وذلك في منتصف الشهر، حيت قد تتلقى عرضا للمساهمة في مشروع أو لإقامة شراكة على مستوى طموحك.
تصادف متعهدين أو ممولين أو وكلاء أو موزعين جدد. وكذلك تناغم مع الزملاء والزبائن وتعقد صدقات مع بعضهم. توسع دائرة إهتماماتك المهنية على مختلق الأصعدة، سياسية كانت، تجارية، فنية أو قضائية.
قد تطالب بحقوق جماعية أو برفع الظلم عن بعض الفئات، وتشارك ربما في تظاهرة أو في احتجاج بدون ملل أو تعب.

الحياة الشخصية والعاطفية
 تعاني حياتك الشخصية من بعض الجمود فتتناغم مع المحيط بدون شغف ولا حماسة. تسير الأمور بهدوء، لكنك عزيزي الميزان تحت الحركة والإنفعالات والقصص العذبة ككل مولود هوائي. لن تتجاوب معك الكواكب في هذا الشهر الذي يهدد ببعض الروتين والتراجع على الصعيد الشخصي. ربما تهتم بأحد الزملاء أو الزميلات، لكنك تراجع حساباتك أو تلتقي بأخر يثير إعجابك وتشعر معه بالتواطؤ والتفاهم، فتطرح الأسئلة حول لقائك السابق وتحتار. قد تفتقر إلى الحميمية مع الحبيب أو الزوج.

تعيش بعض الإحباط وتشعر أن الأخر لا يفهمك أو لا يفهم هواجسك. قد تنقطع عن العالم على أثر بعض التطورات العاطفية لكي تتجنب الإنتقادات والتعليقات. تتحرك الأمور بشكل مفاجئ ابتداء من تاريخ 22 عندما يدخل مارس إلى برج الجوزاء وقد سبقه مركور إلى الحمل، فتنعم بفترة إستثنائية تمتد بين 22 أبريل وأوئل حزيران - يونيو.

تخبىء لك الأفلاك دورة جديدة مليئة بالأفراج المتنوعة، تلاقي الدعم من الشريك أو الحبيب أو من بعض المقربين وتنفتح على المجتمع أكثر من السابق، أيضا يتحدث الفلك عن صديق يأتي ليزورك من بعيد أو تلتقي به أثناء سفر، لكي تستعيدا معا ذكريات السنوات الغابرة.